الرئيسية / حوارات / كمال ترباس : “يعني ما ممكن تكون فنان شعبي ورأسك كاشف”

كمال ترباس : “يعني ما ممكن تكون فنان شعبي ورأسك كاشف”

 يعتبر من فناني الغناء الشعبي الذين لهم باع طويل في ترديد هذه اللونية من الأغنيات، يقال إنه شق طريقه الفني بصعوبة حتى وصل ما وصل إليه من نجاحات ليصبح فناناً مشهوراً يشار إليه بالبنان، يتمتع بكاريزما وحضور طاغٍ وآراء واضحة تم وصفها بالجريئة.
التقينا بالفنان الكبير كمال ترباس من خلال هذا الحوار الذي تناول فيه مع ترباس عدداً من الموضوعات بعد اختياره رئيساً للجنة تسيير فن الغناء الشعبي من بينها المتعلقة بأمر اتحاد فن الغناء الشعبي وغيرها من المواضيع الأخرى، إذاً فلنتابع ما ورد في الحوار.
ماذا بعد توليك المنصب الجديد.. ؟

الحمدلله أولاً قمت بتكوين المكتب حتى يسهل للجميع مباشرة أعمالهم وأهم شيء لدينا هو سعي الجميع لرفع الاتحاد من غير حساسيات، نحن ليس لدينا مشاكل مع أي شخص وكل من يريد أن يأتي إلينا نرحب به، نحن أتينا عشان نقدم أعمال جميلة للأجيال القادمة وليس أنفسنا، ووجودي في المنصب هذا تكليف وليس تشريفاً بالنسبة لي، والأخوة الأعضاء هم الذين قاموا بترشيحي بإعطائهم الورقة للسيد الوزير وبدوره وافق حتى أكون رئيساً، لقد تم اختيار الفنان عبدالله يوسف نائباً للرئيس والفنان الأمين البنا وسعدالدين عبدالباسط وميادة قمر الدين أمناء للمال ومحمد ود العوض الأمين العام وعبدالرازق عبدالله نائباً له وسعد الدين عبدالباسط محصلاً للاشتراكات وفيصل أبو الدهب مدير الدار وعوض الكريم عبدالله مستشاراً وحسن الجقر وعادل فضل الله اللجنة الثقافية ،موضحاً ليس لدينا خلافات شخصية مع أي فرد من أعضاء الاتحاد والفرصة الآن متاحة لأعضاء اللجنة القديمة للمشاركة إن رغبوا في ذلك، موضحاً (أنا شخصياً كنت رفضت تولي المنصب ولكن إصرار السيد الوزير وبعض الزملاء الفنانين جعلني أوافق، لا خلافات شخصية لي مع أي عضو من أعضاء الاتحاد والأخ محمود علي الحاج فوق رأسنا، أتمنى أن يتصالح الجميع ونعمل جميعا بجدية للإسهام في تطوير الاتحاد.)
اختيارك للفنانة ميادة قمرالدين ضمن أعضاء اللجنة وهي صاحبة تجربة قصيرة؟
(المسألة توزيع فرص بالتشاور والناس رشحت الأشخاص المناسبين وهم مبسوطون وراضون وليس لديهم مشكلة، ما يهمنا الاتحاد و ليس المناصب وهذه اللجنة مدتها ثلاثة أشهر إذا لم تنجح يتم الترشيح مرة تانية.)
ما هي أهم القرارات التي اتخذتها بعد توليك المنصب؟
(أهم شيء الآن العضوية.. أي شخص إذا لم يكن عازفاً أوفناناً أو كورساً لا يمكن أن يكون عضواً في الاتحاد وإذا كان عضواً وليس للديه بطاقة المهن الموسيقية لن يكون عضواً في الاتحاد وأي فنان شعبي لن يتغنى خارج الاتحاد (الله أعلم)، بعد ذلك سيأتي أعضاء الأقاليم هنا لحضور الجمعية العمومية ولا أنسى أهل مدني كتر خيرهم اتصلوا بي وعلى رأسهم أخونا عادل إن شاء الله نرحب بهم في دارنا لنصلهم ويصلونا.)
أثار الفنان يوسف البربري مؤخراً لغطاً كثيفاً بسبب فرقته الراقصة؟
الفنان يوسف البربري لا بد أن يكون فناناً جاداً والفرقة كذلك والرقيص هذا نرفضه وحكاية الزي القومي مهمة جداً، موضحاً (يعني ما ممكن تجي تغني وترقص ورأسك كاشف)، أنا أحترم يوسف البربري جداً وهو صديق وأخ بعتبره ولدي وبيسمع كلامي وهو رجل فنان وملحن وشاعر ولديه جمهوره لكن أيضاً ننصحه ونجلس مع بعض ويمكن أن تكون له مهام في اتحاد الغناء الشعبي لأنه رجل غير ساهل.)
يقال إن هناك خلافات قديمة بينك والفنان القلع عبدالحفيظ؟
(الفنان القلع عبدالحفيظ ليس لدي رأي فيه أقولو.. كان في يوم من الأيام الأمين العام وهو شخص مؤثر وفاهم الشغل، أحترمه وأسرته وأولاده جداً وهو كذلك يحترم أسرتي وإذا كنت زعلان منه فهو موضوع شخصي لا أخلط الأمور حتى إذا أراد أن يأتي للعمل في الاتحاد حبابو عشرة أبداً لا نرفضه لأنه عمل كثيراً جداً في الاتحاد و لديه علاقات جيدة نحتاجه فيها، الذي أريده أن يعلمه الجميع أننا جئنا من أجل الفنانين ليجتمعوا مع بعض لم نأتِ لتصفية الحسابات كما يعتقد البعض.)
يقال.. أنت حاد جداً في تعاملك مع زملائك الفنانين؟
(أبداً ..لست حاداً لكن قد أكون جادي أكثر في الأمور التي لا تعجبني ولا أداريها بل أستخدم المواجهة، لكن لا أحمل في قلبي شيئاً (أنا قلبي أبيض من عمتي دي) ،لا أستطيع أن أضع رأسي في المخدة لأنام وأنا حاقد على شخص ومستحيل يحصل.)
لماذا الغياب من الحفلات الجماهيرية ؟
(أعتقد أن الحفلات الجماهيرية لديها أشخاص معينين و أنا لا أستطيع عمل حفلات لوحدي إلا إذا أتى الطلب من الغير، كما أن هناك أشخاصاً لا يريدون أن يدفعوا ويتعذرون بأن الفرقة كبيرة وبعضهم يتخوف من الأجر.)
عدادك عالٍ؟
(ليست المسألة مسألة عدادي عالي ..أنا بآخذ قروش بأخذها لكن أنا علي التزامات كتيرة جداً في لبسي ومظهري ومعيشتي وأولادي.. دي حسابات دقيقة ، يجب على الناس ألا يفكرون مثل النعامة (تدفن رأسها في الرملة و جسمها برا) أنا بقدم غناء جديد أقوم بتلحينه ولدي غناء وصل الناس الحمد لله ، لكن لا أريد أغني غناء الرواد والحقيبة بالرغم من أنني أحفظه كله لكن ليس من الممكن يأتي شخص و يغني للكاشف و خلف الله حمد ويقولوا إننا جميعاً متساوون.)
ماذا أضاف لك الفن؟
(أضاف لي كل شيء في الدنيا دي، الحمدلله ربى أولادي وأوصلهم لمراحل جامعية كبيرة منهم الدكتور والمهندس والمحامي، دي نعمة من الله وأنا بشكر الشعب السوداني الذي يدفع لي ماهيتي من جيبه لذلك بقدر الإمكان الشخص منا يحترق ليضيء للآخرين.)
ماذا خصم منك؟
(خصم مني كثير جداً أحياناً بكون مسافر خارج أرض الوطن وعندما أعود لا يكون علم لي بالوفيات ومناسبات الأعراس، بعض الناس يعاتبوني ويزعلون مني لكن المفترض أن يسامحوني ويعفون عني لأني أصبحت ملك السودان كله ولا أتعالى، ومن المبالغات أذكر وقتها كنت ذهبت البنك لصرف شيك فوجدت بنت أختي هناك فالقت عليَّ التحية إلا أنني لم أعرفها، سألتها إنتِ منو؟ قالت لي (بت فاطمة أختك).
ماذا ينقص الساحة الفنية؟
(توجد فوضى كبيرة جداً وعندما تقول الحقيقة يتحسسون منك بأن فلان قاصدني، لا بد لهذه الفوضى أن تنتهي وغير الملتزمين من الفنانين وليس لديهم شيء يقدمونه أن يبحثوا لهم عن حلول.)
عدم استمرارية الأصوات النسائية؟
(سببها الحالة الاقتصادية في السودان، مشكلة النساء ليس مثل الرجال، يمكن للفنان أن تكون عنده بدلة سوداء واحدة وقميصان يغني بهما السنة كلها، لكن المرأة لا تستطيع لأن الأمر مكلف مادياً بالنسبة لها كما يوجد أشخاص مقتدرون مالياً.)
رأيك في (أغاني و أغاني) ؟
(البرنامج تكرر كثيراً، وأصبح هناك أشخاص متحكمون في البرنامج من الفنانين أنفسهم يقولون (فلان ده ما دايرنو يشارك في البرنامج) وهذه مشكلة كبيرة يقطعون من خلالها أرزاق غيرهم من زملائهم الفنانين، والقائمون على أمر البرنامج في حاجة لهم لا يستطيعون رفض طلب لهم).
لقد سجلت معهم هذا الموسم؟
(نعم شاركت فيه برفقة الصديق الشاعر عبدالعال سيد لحنت ليهو خمس أغنيات تغنيت بيها في البرنامج وقدم في الحلقة الشباب عدداً من أغنياتي وكنت سعيداً، لا أنسى أن أشيد بشاب صغير اسمه عبدالسلام حمد من الأصوات الجديدة في البرنامج انبسطت منه كثيراً في طريقة أدائه.)
في الفترة الماضية مررت بمواقف عصيبة..مرضك ووفاة ابنك؟
هنا فقط لم يتمالك ترباس نفسه وانهمرت الدموع من عينيه بعدها تحدث قائلاً: (فعلاً كانت فترة عصيبة جداً لكن الحمد لله اتجاوزتها لكن لا يوجد موقف أصعب من وفاة والدتي منذ وقتها أحسست بأنني لا أهتم بأي شيء، الأم لا يوجد مثيل لها وهي الحب الحقيقي وارتباطي بها كبير لكن هذا حال الدنيا ،لاحظي أنا متزوج من أربع زوجات والأربعة عندما أعود ليلاً للمنزل أجدهن جميعاً نياماً وكذلك الأولاد عدا أمي التي كنت أجدها صاحية في انتظاري.)
لم يتبقَ من جيل الفنانين الكبار إلا القليل؟
(الفنانون الصغار أصبحوا لا يحترمون الكبار لأنهم يعتبرون أنفسهم قد وصلوا وأصبحوا نجوماً، الفنان زكي عبدالكريم وإبراهيم حسين يشتكيان لي دائماً بأن الفنانين الصغار لا يستأذنونهما في ترديد أغنياتهما، الكبار هؤلاء أصبحوا مرضى لا يريدون الوصول للمحاكم حتى لا يشوهوا تأريخهم الفني لذلك من المفروض أن يمنحوهم حقوقهم كاملة ويعاملونهم بأدب.)
أنت كذلك رددت أغنيات غيرك؟
(أكيد..أنا عندما قلت للشباب أن يتغنوا بأغنياتي لأنني تغنيت بغناء غيري وأصبحت مطالباً بدين علي رقبتي وغير خائف منهم لأنني قدمت أغنياتي التي لحنتها بإحساسي للناس ، ولولا ذلك لما وصلتها بصورة جيدة للآخرين ليرددوها.
متى يعتزل الفنان؟
(لا يوجد فنان يعتزل إلا فنان يحس بأن صوته قد شاخ ، يعتزل احتراماً لتأريخه الفني الذي قدمه كما فعل الفنان الراحل عثمان حسين.)
الفنان محمد ميرغني وعبدالعزيز المبارك..ظهورهما لم يعد كالسابق؟
(الآن يتغنيان ..وهما مريضان .. الصوت موهبة من ألله وهما قدما ووصلا للناس و بصمتهما في تاريخ الغناء السوداني واضحة ،(إذا زول مرض ما حيخلي شغله لأنو حيأكل أولاده من وين؟ لذا من المفترض الناس تقف معهما و تقبلهما ).
ظهورك في الحفل الأخير للفنان محمد الأمين بنادي الضباط؟
(تواجدي كان من أجل مساندة الفنان محمد الأمين فهو رجل صديق وفنان كبير يستحق أن نذهب إليه ونستمع له.)
ما هي رسالتك للجيل الحالي من الفنانين؟
(أن يكونوا جادين بطرح أغنياتهم الخاصة الجيدة لأن غناء الغير لا يستمر، فقط يستمر الفنان بأعماله الخاصة التي تقدمه لأولى مراحل النجومية.)
ميولك الرياضية؟
(الهلالاب و المريخايب حبايبي)

شاهد أيضاً

“صلاح محمد عبد” – لا توجد خلافات بيننا والسكة الحديد في إدارة مشروع قطار الولاية ولكن….!!

لم تخلُ دقائق انتظاري له وأنا جلوس على مكتبه، من مشاهد الزحام المروري وفوضى المواصلات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × three =