الرئيسية / سياسة / إتصالات بين عبدالواحد والعفو الدولية لتنظيم تظاهرات بباريس

إتصالات بين عبدالواحد والعفو الدولية لتنظيم تظاهرات بباريس

كثّف رئيس حركة تحرير السودان المتمرد عبدالواحد نور إتصالاته مع منظمات فرنسية لتنظيم تظاهرات لدعم تقارير منظمة العفو الدولية حول إستخدام أسلحة كيماوية بدارفور، وعقد عدة إجتماعات خلال الإسبوع الماضي بهذا الصدد.
وقال ناشطون رفضوا دعوة عبدالواحد لـ(smc) إن رئيس الحركة عقد إجتماعات مع عناصر منظمة العفو الدولية بباريس لبحث ترتيبات تنظيم مظاهرات إحتجاجية بباريس تحت غطاء “المنظمات الإنسانية” لدعم تقرير العفو الدولية حول إستخدام الأسلحة الكيماوية فى دارفور، خاصة بعد الإنتقادات التي وجهها له المبعوث الأمريكي دونالد بوث وتحميله مسؤولية تأخير السلام بدارفور.
وعقدت هذه الإجتماعات بمشاركة المدعو د. عبدالسلام مدير المركز السوداني الأوروبي لدراسات السلام بالقرن الأفريقي بجانب عبدالواحد نور، حيث التقيا الإسبوع الماضي بقيادات حزب الخضر الفرنسي لحثهم على المشاركة في التظاهرات.
وأشار القيادي أن عبدالواحد نشط كثيراً في تنوير عناصره بالتحركات التي يقوم بها حاليا لحثهم على المشاركة في التظاهرات المزمع تنظيمها خلال الأيام المقبلة.

شاهد أيضاً

الحكومة: سنتحقق من طرد جوبا للحركات المتمردة

أكدت الحكومة بأنها ستتحقق من صحة وجدية طرد جوبا للحركات المتمردة من أراضيها عبر وسائلها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *