الرئيسية / هموم الناس / أزمة وقود حادة بالخرطوم ..وعودة صفوف السيارات

أزمة وقود حادة بالخرطوم ..وعودة صفوف السيارات

ضربت العاصمة السودانية الخرطوم أزمة وقود حادة، وعادت محطات الخدمة لمشهد الصفوف الطويلة من السيارات ، وانعكست الأزمة على ندرة شديدة في المواصلات العامة.
وشهدت محطات وقود في الخرطوم، وأم درمان وبحري، تراص اعداد كبيرة للسيارات للحصول على الوقود، مع انعدام شبه كامل لمركبات المواصلات العامة.
وقال صاحب محطة وقود بمدينة بحري شمالي الخرطوم، وفقاً لـ ” سودان تربيون ” إن الأزمة تعود لتقليل الحصة التي كانوا يتلقونها يومياً من إدارة البترول، خاصة الجازولين، مشيراً الى وجود فجوة فيه لتأخر وصول البواخر الى ميناء بورتسودان.
وتوقع انفراج الأزمة خلال يومين بحسب تأكيدات إدارة البترول.
من جهته عزا رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان السوداني السماني الوسيلة ازمة الوقود إلى “تعطل الاجراءات المالية التي كانت تستهدف وصول كميات كبيرة من البواخر المحملة بالبترول”.
وطالب وزير الدولة بوزارة النفط سعد الدين حسين بشرى الأسبوع الماضي البرلمان بدعمه لإلزام وزارة المالية بتوفير المال اللازم لاستيراد 17 شحنة بترول من الان وحتى مارس المقبل لسد العجز المتوقع عند اغلاق مصفاة الخرطوم للصيانة.
وحذر الوزير من “أعباء واثار سياسية واقتصادية خطيرة على الحكومة وحدوث ما لا يحمد عقباه إذا تأخرت عمليات الصيانة”.
ووصف الوسيلة في تصريحات بالبرلمان الأربعاء، الازمة بـ “العارضة والمحدودة”، وكشف عن “وصول ما يقارب ٨ بواخر لميناء بورتسودان وأن هناك اخري في الطريق لتغطية حاجة البلاد من الوقود اثناء فترة الصيانة المتوقعة لمصفاة الخرطوم”.

شاهد أيضاً

منظمات سودانية ودولية تدين عنف السلطات المفرط ضد المظاهرات

قالت 4 منظمات حقوقية ـ سودانية ودولية ـ إن قوات الأمن بالسودان اعتقلت بشكل تعسفي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seven + two =