الرئيسية / رأي / شمائل النور-تصفير.!

شمائل النور-تصفير.!

يبدو أنَّ مخاوف الكثير من الإسلاميين كانت تنطلق من دوافع حقيقية أكثر من كونها توجسات.. قبيل إعلان “واشنطن” رفع الحظر نهائياً عن السودان، خرجت هذه المخاوف إلى العلن، وجاءت على لسان الأمين العام للمؤتمر الشعبي “علي الحاج”، إذ كشف عن مخاوفه من “الثمن” الذي دفعته الخرطوم لواشنطن مقابل رفع العقوبات.

اليوم، تنقل (التيار) خبراً بإلغاء المؤتمر العام التاسع للحركة الإسلامية المزمع انعقاده في نوفمبر، أي بعد أيام، صحيح أنَّ المؤتمر ربما لا يقدم بديلاً منتخباً كما راج مؤخراً بعودة “علي عثمان” لقيادة الحركة، فمنذ المؤتمر الثامن الذي انتخب “الزبير أحمد الحسن”، كان كل شيء واضحاً، لكن إلغاء المؤتمر هو الحدث الذي يفوق صداه إعلان أمين عام جديد.

والتكيف مع المرحلة الجديدة، لم يبدأ مع إلغاء هذا المؤتمر، فما تسرب من لقاء الرئيس “البشير” مع قيادات الحركة الإسلامية ومن بينهم “مهدي إبراهيم”، كان قد وضع خارطة طريق واضحة، وما يجري مع والي الجزيرة “محمد طاهر إيلا” إلا أحد مظاهر ذلك.

وهذه المرحلة بدأت تتكشف عقب قرار الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما” بإعلان رفع العقوبات مع إخضاعه لستة أشهر تجريبية، ولعل مدير مكاتب الرئيس السابق الفريق “طه”، طرح نفسه مهندساً لهذه المرحلة، إلى أن وافته التصفية وخرج من دائرة القرار.

فلم يكن الظهور الإعلامي الكثيف للرجل آنذاك، هو مجرد إبراز مطامع تخصه كما فسر البعض. الحوار الذي أجرته صحيفة (اليوم التالي) مع “طه الحسين” على مدى ثلاث حلقات متتالية هو بمثابة إعلان سياسي، والحوار لم يكن يعبر عن “طه”، بقدر ما عبر تماماً عن الرئيس.

كان متعمداً منذ ذلك الوقت الترويج لمرحلة جديدة، وكان متعمداً الإسهاب في الحديث عن تصفير عدّاد الإنقاذ.

إلغاء مؤتمر الحركة الإسلامية، والذي كان من المفترض أن ينتخب أميناً عاماً جديداً، يمثل مرحلة فاصلة في العلاقة بين الرئيس والحركة، وإن لم يكن فراقاً فهو أشبه بذلك.

لكن يبقى السؤال، هل يستمر الرئيس في السلطة دونما سند سياسي أو تنظيمي، خاصة وأنَّ إلغاء المؤتمر هو أقرب لنفض اليد. كيف يدخل الانتخابات القادمة وهو المستعد لها بعدما انتزع بطاقة العبور بقرار رفع العقوبات نهائياً، أم تراه ارتكز على هذا الكم الهائل من أحزاب الحوار الوطني، التي انتشرت في البرلمان وفي السلطة التنفيذية كجيش غازٍ.

nerve.7@hotmail.com

شاهد أيضاً

الفاتح جبرا -عملتوها ظااااهرة

ساخر سبيل عملتوها ظااااهرة كلنا نتذكر قرار والي الخرطوم الجديد (حينها) عبدالرحيم محمد حسين بوقف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 6 =