الرئيسية / هموم الناس / الغش التجاري .. هدر الموارد

الغش التجاري .. هدر الموارد

 شدد المدير العام للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، الدكتور عوض محمد أحمد سكراب، على ضرورة تشديد ضوابط الاستيراد منعا لهدر الموارد (على قلتها)، في ظل شح النقد الأجنبي إلى جانب حماية البيئة من الأضرار المترتبة على السلع والأجهزة المستوردة غير المطابقة للمواصفات والمقاييس والمغشوشة، وقال إن الهيئة تحرص على وضع ضوابط مسبقة اللاستيراد، وزاد “نحن نسير في الطريق الصحيح”.
وبحسب الدكتور حسين القوني الخبير الاقتصادي أن الغش التجاري هو بيع سلع مغشوشة لا تطابق المواصفات، دون أن يعلم بها المشتري وتباع بنفس أسعار السلع ذات المواصفات والمطابقة للمواصفة، وقال “ضمن تلك السلع سلع غذائية وكهربائية، بجانب المعدات وقطع الغيار وغيرها، وعند استخدام هذه السلع يتضح أنها غير مطابقة للمواصفات وتؤدي إلى خسائر للمشتري. أما في حالة المواد الغذائية فتؤدي إلى أضرار صحية وإلى إنهاك المريض في ميزانية علاجه. أما في السلع الأخرى فإنها تعطل الأعمال ولا تعالج المشاكل الفنية، خاصة في مجال قطع الغيار، وهذا يؤدي إلى تعطيل الأعمال وإهدار الموارد. وأضاف القوني أن بعض هذه السلع يتم استيرادها بالنقد الأجنبي ولكنها لا تخدم الغرض الذي من أجله استوردت، وهي بذلك إهدار للموارد والنقد الأجنبي وتعطيل لمصالح المواطنين، ولكن واقع الحال يقول هناك سلع كثيرة من المواد الغذائية تستورد وحين يتبقى لانتهاء فترة صلاحيتها شهر أو شهرين تباع دون أن يرجع لتاريخ الصلاحية، مشيرا إلى وجود مثال حي لذلك (البسكويت) وبعض المعلبات، وقال هذا يتطلب الإجابة على هذه الأسئلة، كيف دخلت هذه السلع ومن الذي سمح بدخولها واستيرادها، ولماذا لا تقوم جهات الاختصاص بمراقبة الأسواق وحماية المستهلك وموارده؟ أما عبد العظيم المهل، الخبير الاقتصادي، فيرى أولاً أن هذا العصر هو عصر التكنولوجيا والعصر الرقمي والاقتصاد المعرفي، لافتا إلى الحكومة الإلكترونية والتعليم الإلكتروني بجانب استخدام التكنولوجيا الحديثة. وقال خلال حديثه : “لابد أن نشجع دخول التكنولوجيا والأجهزة الإلكترونية إلى السودان، وعدم وضع العراقيل أمامها بالرسوم الكثيرة القانونية وغير القانونية عليها، وبالتالي منع التهريب وسنفقد جزءا كبيرا، ولو اكتفينا بوضع رسوم معقولة ومخفضة لكل المجالات يمكن أن تفيض الإيرادات وتزيد، مثلا سوف يكون أفضل لنا تمليك المواطنين والطلاب التكنولوجيا بأسعار مناسبة. وأشار إلى أن الجمارك والضرائب والرسوم غير القانونية هي السبب الأساسي في التهريب ودخول الأجهزة غير المطابقة للمواصفات، وقال الأفضل لنا أن تدخل من الباب بدلا من أن تدخل من الشباك.

شاهد أيضاً

البطاقة الذكية .. مواكبة إلكترونية…

في أول خطوة لمشروع (الحكومة إلإكترونية)، التوصية التي تضمنتها مخرجات الحوار الوطني، أعلنت وزارة الداخلية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 8 =