الرئيسية / محلية / مناوي يعلن تضامنه مع قيادات المؤتمر السوداني المعتقلين

مناوي يعلن تضامنه مع قيادات المؤتمر السوداني المعتقلين

أعلنت حركة جيش تحرير السودان/ فصيل مناوي تضامنها مع قيادات المؤتمر السوداني التي تم اعتقالها من قبل السلطات الامنية في السودان، والمعتقلين السياسين من كافة الأحزاب.

وقالت إن اعتقال قيادات أحزاب المعارضة الذين رفضوا الأجراءات الإقتصادية التعسفية التي إتخذها النظام ليُداري فشله في إدارة البلاد وإخفاقه في تفجير مقدراته من أجل رفاهية شعبه”.

وأكدت الحركة في تعميم تلقته “سودان تربيون” الثلاثاء، كامل تضامنها مع ابراهيم الشيخ الرئيس السابق للمؤتمر السوداني ورئيس المجلس المركزي عبدالقيوم عوض السيد، ونائب رئيس الحزب خالد عمر وبقية قادة الحزب.

وشن جهاز الأمن والمخابرات حملة اعتقالات واسعة ضد قيادات حزب المؤتمر السوداني، فأودع منهم سبعة خلف القضبان خلال الاربعة أيام الماضية،وذلك عقب إعلان الحكومة السودانية قراراتها الاقتصادية التي رفعت بموجبها أسعار الكهرباء والدواء والمحروقات منذ الخميس الماضي، إضافة إلى تخفيضها سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأميركي.

وأوضح المتحدث باسم الحركة محمد حسن هرون “أن إعتقال هذه الأعداد من الشرفاء الوطنيين المناهضين لسياسة النظام الدكتاتوري من قبل عصابة أجهزة المؤتمر الوطنى الأمنية يُعد إستهدافا لكل شرفاء السودان وقلوبه النابضة التى ترفض الضيم وتصطف من أجل غد مشرق للسودان وأهله الكرام”.

وأضاف “لن تُثني تصرفات النظام وأجهزته الأمنية المعارضة والشرفاء من المضي قدما في سبيل استخلاص الوطن من براثن عصابة السوء التي إختطفته”، مشدداً على أن قناعة حركتهم راسخة بضرورة الإطاحة بهذا النظام مسدود الأفق لكي ينعم الشعب السوداني بالأمن والاستقرار والرفاهية.

ودعا جميع أهل السودان، حركات مسلحة وأحزاباً سياسية ومنظمات مجتمع مدنى ومنظمات فئوية، “لأن تهب من أجل إسقاط هذا النظام الدكتاتوري الشمولي الفاسد وإجتثاثه من الجذور، ووضع حدٍ لمعاناة الشعب السودانى مع الغلاء والجوع والفقر والإنتهاكات والإهانات التى ظل يتعرض لها من قبل أجهزته الأمنية”، مردفاً “الإصطفاف صفاً واحداً من أجل أن يحل السلام والأمن والديمقراطية والحرية والعدالة ربوع الوطن”.

وكان الحزب الشيوعي السوداني طالب بإطلاق جميع المعتقلين السياسيين، ومن بينهم (14) قيادياً من قوى المعارضة اعتقلتهم السلطات خلال اليومين الماضيين، وحث الجماهير على الخروج إلى الشوارع من أجل إسقاط النظام.

وقال المتحدث باسم الحزب، فتحي فضل، في مؤتمر صحفي بالمركز العام للحزب بالخرطوم الأثنين، إن السلطات تستهدف قيادات الأحزاب المعارضة بعد أن عجزت عن إدارة البلاد، وزادت أسعار السلع والخدمات بشكل لا يستطيع المواطن تحمله، وأشار إلى أن معتقلي الأحزاب المعارضة بلغوا (14) معتقلاً من بينهم قيادات في الحزب الشيوعي.

شاهد أيضاً

شرطة الجزيرة تخفض رسوم ترخيص المركبات ورخص القيادة

مدني : أعلن العميد شرطة إبراهيم أحمد شمين مدير شرطة مرور ولاية الجزيرة عن تخفيض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *