الرئيسية / محلية / والي غرب دارفور يتعهد بفرض هيبة الدولة ومحاربة الجريمة

والي غرب دارفور يتعهد بفرض هيبة الدولة ومحاربة الجريمة

تعهد والي ولاية غرب دارفور، فضل المولى الهجا، لدى مخاطبته أهالي بلدة على الحدود مع دولة تشاد، بفرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون ومحاربة كافة ظواهر الجريمة.

والي غرب دارفور فضل المولى الهجا على صهوة جواد في “بيضة” 7 نوفمبر 2016
وقال الوالي لدى مخاطبته أهالي محلية بيضة الحدودية مع دولة تشاد ـ 80 كلم جنوب غرب الجنينة عاصمة الولاية ـ الإثنين، إنه سيتعهد بتوفير الأمن في كافة أرجاء الولاية مؤكدا أن غرب دارفور بمقدورها انجاز العديد من المشروعات الخدمية المتمثلة في الصحة والتعليم والمياه والطرق على أن تعمم هذه المشروعات في جميع ارجاء الولاية.

وأضاف أن خطة حكومته خلال المرحلة المقبلة تتضمن التبشير بمخرجات الحوار الوطني وحماية الموسم الزراعي ورتق النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي بين كافة مكونات المجتمع.

ودعا والي غرب دارفور المواطنين الى ضرورة الاهتمام بتعليم ابنائهم باعتباره الطريق الوحيد لصياغة مجتمع أفضل.

وفي أغسطس الماضي تم تعيين فضل المولى الهجا واليا على ولاية غرب دارفور خلفا لخليل عبد الله في ثاني إقالة لوالي من قبل الرئيس عمر البشير خلال 3 أشهر آنذاك بعد أن شهدت الولاية توترات أدت الى تفاقم الوضع السياسي.

وفي مطلع هذا الشهر قتل ما لا يقل عن 20 شخصاً وأصيب عشرات آخرون بمنطقة (مارا) شرق جبل مون، 60 كلم شمالي مدينة الجنينة على الحدود مع دولة تشاد.

كما شن مسلحون ينتمون لاحدى المليشيات في 23 مايو الماضي هجوما انتقاميا على مسجد بلدة “أزرني”، 10 كلم شرقي الجنينة ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص وجرح آخرين، وعلى إثر ذلك نشرت السلطات المحلية تعزيزات عسكرية تحسبا لتفاقم الموقف.

وأكد معتمد محلية “بيضة” عثمان يوسف عزمه الجاد في تنفيذ كافة قرارات حكومة الولاية القاضية بمنع وتحرك الدراجات النارية والتلثم بـ “الكدمول” وحمل السلاح الى جانب القضاء على المظاهر السالبة داخل وخارج المحلية والعمل من أجل انفاذ عمليات الطوارئ في المناطق الحدودية.

شاهد أيضاً

15203346_1367130439984846_2158528250521292017_n

الامة: ﻧﻔﻰ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ ﺑﺘﺄﺷﻴﺮﺓ ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻠﻴﺔ .. ﺟﺪﻝ ﻭﺍﺳﻊ ﺣﻮﻝ ﺩﺧﻮﻝ ﻣﺮﻳﻢ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﺇﻟﻰ ﺭﺍﻡ ﺍﻟﻠﻪ

ﻓﺠّﺮﺕ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺣﺰﺏ ﺍﻷﻣّﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﺩ . ﻣﺮﻳﻢ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﺇﻟﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺭﺍﻡ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *