الرئيسية / محلية / اللجان الشعبية بمحليتي بحري وشرق النيل تقبل التحدي بنظافة الأحياء وجعلها نموذجية

اللجان الشعبية بمحليتي بحري وشرق النيل تقبل التحدي بنظافة الأحياء وجعلها نموذجية

أعلن والي الخرطوم الفريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين في مستهل زيارات ميدانية لكل محليات الولاية دشنها اليوم بمحليتي شرق النيل وبحري، قال إن الغرض الرئيسي لهذه الزيارت هو التوصل إلى إجماع ورؤية موَّحدة مع القيادات المحلية لحل مشكلة النظافة وإحداث تغيير فعلي في أعمال النظافة بنهاية هذا العام.

وقال الوالي إن تكوين هذا الوفد بشكله الموسَّع يؤكد الاهتمام البالغ الذي توليه حكومة الولاية لإيجاد معالجة جذرية ونهائية لمشكلة النظافة تنتهي إلى نظام مستمر بمواقيت وأماكن ثابتة لجمع النفايات وترحيلها للمحطات الوسيطة.
وقال الوالي إن النفير مهم لإزالة التراكمات غير أن المعالجة الجذرية هي الاستمرارية. وتعهد الوالي بدعم هذا البرنامج من خلال توفير الآليات وتخصيص ضابط صحة عامة لكل وحدة إدارية وملاحظ صحة لكل حي نموذجي للإشراف على النظافة، وإكمال المحطات الوسيطة وتعبيد الطرق المؤدية للمرادم النهائية التي تم إنشاؤها لمعالجة النفايات والتي تكفي لاستيعاب نفايات الولاية بصورة آمنة على مدى الأعوام المائة القادمة كما تعهد برعاية مبادرات المواطنين وتعميم تجاربهم الناجحة على بقية الأحياء.
وأشاد الوالي بالتفاف المواطنين حول القيادة بمحلية بحري، مطالباً بتوسعة الشورى حول قضايا المواطنين. وطرح الوالي خلال اللقاء مشروع الحي النموذجي، مؤكداً أنه برنامج لكل المواطنين يشاركون فيه لتطوير الحي.
وزير الحكم المحلي قال إن المرحلة القادمة هي مرحلة النظافة كبرنامج رئيسي لأجهزة الحكم المحلي في إطار مشروع الحي النموذجي. وكشف الوزير عن أن تقييم اللجان الشعبية سيتم وفقاً لمدى نجاحها في تنفيذ مطلوبات الحي النموذجي.
وأعلن اللواء عمر نمر، رئيس المجلس الأعلى للبيئة، اكتمال الترتيبات الإدارية كافة واعتماد النظم والمعايير والمواصفات وتحديد المسؤوليات والمهام ،وأن المرحلة القادمة هي للانتقال بالنظافة من نطاق التنظير إلى التطبيق العملي في الواقع.
وبمحلية شرق النيل وبحضور نواب المجلسين الوطني والتشريعي والضباط الإداريين وضباط الصحة ومنسقي اللجان الشعبية ومنظمات المجتمع المدني تناول المعتمد ومعاونوه أوضاع النظافة بالمحلية، مشيرين إلى الرقعة الجغرافية الواسعة والآليات والقوى العاملة والاحتياجات المطلوبة، سيما وأن الخدمة تغطي فقط 60% من المحلية كما وقف الاجتماع على بعض النماذج الناجحة وجرى الاتفاق على تعميمها.
وكان وفد الوالي الذي قام بزيارة المحليات ضم كلاً من الأستاذ حسن إسماعيل، وزير الحكم المحلي واللواء عمر نمر، رئيس المجلس الأعلى للبيئة والرضي سعد، المعتمد برئاسة الولاية، ومحمد مصطفى قسم الله، أمين عام حكومة ولاية الخرطوم والمهندس الصافي أحمد آدم، مدير هيئة الطرق والجسور ودكتورمصعب برير، مدير هيئة نظافة ولاية الخرطوم.

شاهد أيضاً

15349567_1373845035980053_8993132020793099869_n-1

ﺩﻓﻊ ﺭﺳﻮﻡ ﺍﻷﺳﺎﺱ ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﻟﻠﻄﻼﺏ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻘﺘﺪﺭﻳﻦ ﺑﺎﻷﺑﻴﺾ

ﺃﻋﻠﻦ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻣﻜﻲ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ، ﺧﻼﻝ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻪ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮﻱ ﺍﻟﻤﺮﺍﺣﻞ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ‏( …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *