الرئيسية / سياسة / الرئيس السوداني: بلادنا بعيدة عن الصراع السني الشيعي

الرئيس السوداني: بلادنا بعيدة عن الصراع السني الشيعي

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، أن بلاده بعيدة عن الصراع السني الشيعي، وأكد أن العلاقة مع إيران على المستوى السياسي كانت ممتازة، لكن محاولات استغلال العلاقة في عمليات التشيع كانت خطا أحمر، لم نسمح لها بتجاوزه.

وقال البشير في حوار مع صحيفة “الخليج” الإماراتية نشرته الثلاثاء، إن بلاده لديها من المشكلات ما يكفيها من صراعات جهوية وقبلية وتمرد، ولذلك كان لا بد من جهد لإجهاض هذا المخطط الخطر.

وأوضح البشير أن المخطط بدأ عندما احتل الحوثيون صنعاء، وقال أحد القيادات الإيرانية “الآن نحن سيطرنا على أربع عواصم عربية”، وهذا ما يؤكد مخطط للسيطرة على دول عربية بعد أن سيطروا على تلك العواصم الأربع، إضافة إلى أنهم يعملون على التمدد التشيعي.

وأشار إلى أن التشييع وصل في نيجيريا إلى خمسة ملايين شيعي، إضافة إلى جماعة بوكو حرام التي تتحالف مع جهات، وتقوم بعمليات إرهابية، وسلب بنات المسلمين.

ووصف البشير مشاركة بلاده في “عاصفة الحزم” رغم ظروف السودان التي لم تسمح له بالمشاركة الكبيرة، بالموقف الأصيل.

وكشف عن تنسيق كبير ووثيق مع المملكة العربية السعودية، سواءً على المستوى المحلي أو الدولي أو الأمم المتحدة أو المؤسسات المختلفة، وقال إن موقف السودان من الجزر الإماراتية المحتلة ثابت منذ بداية الأزمة.

شاهد أيضاً

خلافات وضغوط في اجتماعات قوى نداء السودان بباريس

تتجه الأنظار هذه الأيام صوب العاصمة الفرنسية باريس التي تستضيف اجتماعات قوى نداء السودان التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *