الرئيسية / العالم / مجلس علماء باكستان يطالب بوقف التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول الإسلامية
6b903383b97e2b6cb5ff9490422597d5

مجلس علماء باكستان يطالب بوقف التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول الإسلامية

طالب مجلس علماء باكستان من المجتمع الدولي ببذل كافة الجهود لإيقاف التدخل الإيراني في سورية والعراق واليمن ومملكة البحرين وباكستان والدول الإسلامية الأخرى، موضحاً بأن تدخلات إيران السافرة في شؤون الدول الإسلامية الداخلية بذريعة إثارة الفتن الطائفية قد بدأ يُظهر نتائجاً سلبية جداً من أبرزها الهجوم الصاروخي الذي شنته جماعة الحوثي باتجاه مكة المكرمة الذي أثار حفيظة كل فرد من أفراد العالم الإسلامي مثلما أنه وضع مجموعة من علامات الاستفهام على نوعية المخططات التي تعمل عليها قوى الشر الداعمة لجماعة الحوثي ولغيرها من الجماعات الإرهابية المنتشرة في الشرق الأوسط، كما أنها تطرح أسئلة متعددة عن مصادر تمويل هذه الجماعات وطرق حصولها على الأسلحة وخصوصاً الأسلحة الثقيلة مثل الصواريخ وغيرها ومن ثم تشغيلها بمهارة، والذي لا يمكن أن يتحقق دون وقوف داعم قوي وراء تحريك مثل هذه الجماعات وتسليحها وتحريضها على التمرد والإرهاب بعد تدريبها على استخدام السلاح. جاء ذلك في كلمات ألقاها كبار العلماء والمفكرين في مؤتمر أقامة مجلس علماء باكستان في مدينة ملتان بجنوب إقليم البنجاب الباكستاني تحت عنوان (مقاطعة الفرق الضالة ومنع إيران من الدخل في شئون الدول الإسلامية لإثارة القلاقل).

وأثناء ترؤسه للمؤتمر أكد رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ حافظ محمد طاهر محمود الأشرفي على ضرورة مقاطعة الفرق الضالة وتوحيد صفوف الأمة الإسلامية لمواجهة التحديات الخارجية التي تسعى إلى تدمير أمن العالم الإسلامي وتستهدف قبلة المسلمين عن طريق إثارة الفتن الطائفية والإرهاب. وطالب من قادة وشعوب الدول الإسلامية بمقاطعة جماعة الحوثي لأنها تجرأت على استهداف قبلة المسلمين وكذلك مقاطعة جميع الجماعات الإرهابية الأخرى التي تنتهج سياسة الجهات المعادية للإسلام بما فيها الجماعات الإرهابية المنتشرة في الشرق الأوسط مثل تنظيم داعش وحزب الله والأخرى المنتشرة في جنوب آسيا.

شاهد أيضاً

201612070133453345

جنوب السودان يرحل صحفيا من أسوشيتد برس

قام جنوب السودان بترحيل صحفى من وكالة أسوشيتد برس للأنباء وقال الصحفى اليوم الأربعاء إن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *