الرئيسية / إقتصاد / وزير الاستثمار يدعو الشركات الصينية للاستثمار في قطاع الصناعة التحويلية كالنسيج والسكر

وزير الاستثمار يدعو الشركات الصينية للاستثمار في قطاع الصناعة التحويلية كالنسيج والسكر

الخرطوم : دعا د. مدثر عبد الغني وزير الإستثمار الشركات الصينية للمزيد من الاستثمارات في كل القطاعات خاصة قطاعات النسيج والسكر والمواد الغذائية والبنية التحتية .

ورحب لدي مخاطبته اليوم الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية لملتقى رجال الأعمال السودانيين والصينيين التي بدأت اليوم بفندق كورثنيا رحب بالشركات الصينيةـ مشيراً لأهمية الملتقى لتبادل الخبرات والمنافع التجارية والاقتصادية من أجل تحقيق شراكة متميزة تحقق أهدافها المنشودة لمصلحة الشعبين الشقيقين، موضحاً بأن الاستثمارات الصينية في السودان تصل إلى 15 مليار دولار في كل المجالات وهناك 126 شركة صينية استثمارية تعمل في السودان.

وأكد مدثر سعي وزارته عبر خطة استراتيجية للمزيد من الاستثمارات الصينية في كل القطاعات، كاشفاً عن إعداد وزارته لدراسات جاهزة للمشاريع الاستثمارية في مجال صناعة النسيج والسكر والصناعات التحويلية الأخرى، والبنية التحتية والطرق والكهرباء والطاقة الشمسية، إضافة للاستثمار في مجال المعادن والثروة الحيوانية حتى نستطيع أن نؤسس لاستثمارات ناجحة، بعد أن تم توفير البيئة الاستثمارية من تشريعات والنافذة الواحدة وتجهيز الأراض بجانب تهيئة منطقة اقتصادية حرة على البحر الأحمر لتكون نواة لخدمة المشروع كاشفاً عن اتفاق مع الجانب الصيني لتطوير المنطقة الحرة وإنشاء مينا ء حر لخدمة الواردات والصادرات.

وأشار مدثر لأهمية مشاركة القطاع الخاص السوداني في الملتقى باعتباره حلقة وصل مهمة لدعم الاقتصاد، مؤكداً حرصهم على تعاظم دوره لدفع عجلة الاقتصاد.

وقال إن الملتقى يأتي والبلاد تخطو نحو تحقيق الموارد لتطوير المنتجات السودانية في ظل التحديات السياسية والاقتصادية متمنياً أن يخرج الملتقى بشراكة فعلية لتنفيذ مشروعات استراتيجية تتفق مع برامج الدولة الموجهة نحو زيادة الانتاج التي تؤدي بدورها لتحقيق نمو اقتصادي ملموسة على أرض الواقع.

ودعا وزير الاستثمار الشركات الصينية والقطاع الخاص الصيني والسوداني للدخول في شراكات ذكية، مؤكدا دعم الوزارة ورعايتها المباشرة لتلك الاستثمارات .

من جانبه قال رئيس المركز الصيني للتعاون الاقتصادي يو باوكاي إن الدورة الثانية لملتقى رجال الأعمال السودانيين والصينيين في إطار مبادرة الحزام تأتي لدفع جهود التعاون وتعزيزها بين البلدين في المجالات كافة.

وأكد حرص الحزبين المؤتمر الوطني والحزب الشيوعي الصيني على تطوير التنمية الاقتصادية في كل من البلدين لصالح الشعبين، ووصف العلاقات بالتاريخية والمتطورة، مبيناً أن السودان من أوئل الدول الافريقية والعربية التي أقامت علاقات دبلوماسية مع الصين.

وأوضح أن هناك ميزة تكاملية بين الصين والسودان وعلى الشركات الصينية أن تنتهز الفرصة لتعزيز التعاون في مجالات المناطق الخاصة والصناعية والزراعية وإيجاد الفرص في مختلف المجالات لتعزيز الشراكة الاقتصادية .

وأشار إلى أهمية قيام مركز مشترك لملتقى رجال الأعمال الصينيين والسودانيين في إطار مبادرة الحزام والطريق مما يسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي.

وأكد المهندس يوسف احمد يوسف رئيس الغرفة التجارية نائب رئيس اتحاد اصحاب العمل السودانى علي اهمية ملتقى رجال الأعمال السودانيين والصينيين في تعزيز التعاون المشترك وتوسيع الشراكة الاقتصادية لمصلحة البلدين، وقال إن الصين تعد شريكا في التعاون الاقتصادى مع السودان وفى النهوض بالعديد من القطاعات كقطاع الطاقة والبنية التحتية .

ومن جهتم ابدى رجال الاعمال الصينيين رغبتهم في الاستثمار في عدد من المشروعات الخاصة بالزراعة والصناعة وصناعة السيارات والصناعات الزجاجية والعقارات ،مؤكدين ان الزيارة سوف تثمر بتوقيع اتفاقيات تفصيلية لتلك المشروعات والبدء الفوري في تنفيذها .

شاهد أيضاً

773

المؤتمر الوطني يقطع بعدم حمايته لأي جهة أو فرد يثبت تورطه في تهمة فساد

الخرطوم : قال رئيس القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني د. محمد خير الزبير، إن الحزب لن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *