الرئيسية / سياسة / غندور : السودان طلب حماية روسيا من “العدائية الأمريكية” لحماية صادرات الذهب

غندور : السودان طلب حماية روسيا من “العدائية الأمريكية” لحماية صادرات الذهب

قال وزير الخارجية السوداني إن طلب الرئيس عمر البشير من الرئيس الروسي حماية بلاده من “العدائية الأميركية” جاء في سياق حماية صادرات الذهب، كما أن الحديث عن قواعد روسية بالبحر الأحمر القصد منه ابعاد أي تدخلات أجنبية.

وأثارت كلمة البشير أمام الرئيس فلادمير بوتين، الخميس، ردود فعل واسعة عندما قال إن “نعتقد أن التدخل الأميركي في المنطقة يمثل مشكلة.. نريد التباحث في هذا الموضوع من منظور استخدام القواعد العسكرية في البحر الأحمر”، وأضاف “إننا بحاجة للحماية من التصرفات العدائية الأميركية”.

وقال وزير الخارجية إبراهيم غندور للصحفيين لدى عودة الرئيس من روسيا، مساء الجمعة، إن “الحديث حول الحماية جاء في سياق الاستهداف الذي كان في القرار الذي أريد به ايقاف تصدير الذهب الذي يمثل الصادر الأول للسودان”.

وحول قضية القواعد العسكرية في البحر الأحمر قال غندور إن “هناك حديث حول تعاون عسكري مفتوح مع روسيا ولكنه جاء في سياق أن البحر الأحمر الآن يمثل بحيرة مهمة جدا تعج بالقواعد العسكرية وبالتالي الحديث حول تعاون عسكري ـ عسكري بين السودان وروسيا من أجل توفير الدعم لهذا الممر والابقاء عليه من أية تدخلات أجنبية”.

وفي رده على سؤال حول تأثير الزيارة على العلاقة مع الولايات المتحدة أوضح غندور أن السودان لا يربط علاقاته مع دولة بدولة وتمتد علاقاته مع كل دول العالم.

وأفاد أن العلاقة بين واشنطن وموسكو قوية وبينهما تعاون اقتصادي، قائلا إن “آخر حديث دار حول المنطقة وسوريا كان بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبالتالي ليس هناك ما يمنع أن يتعاون السودان مع الولايات المتحدة وفي نفس الوقت يمضي في علاقات استراتيجية مع الصين وروسيا”.

شاهد أيضاً

السودان: اثيوبيا تحفظت على اتفاقية مياه النيل خلال مفاوضات (سد النهضة) الأخيرة

كشف وزير الخارجية السوداني عن أن تحفظ اثيوبيا على اتفاقية مياه النيل المبرمة بين مصر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =