الرئيسية / محلية / إنسلاخ أمين الشؤون الإنسانية بحركة العدل والمساواة قطاع كردفان وثلاثة عسكريين آخرين

إنسلاخ أمين الشؤون الإنسانية بحركة العدل والمساواة قطاع كردفان وثلاثة عسكريين آخرين

كادوقلي : انسلخ العقيد محمد حامد صباحي؛ أمين الشؤون الإنسانية بحركة العدل والمساواة، وثلاثة من العسكريين حيث عادوا الى كادوقلي؛ وإعلنوا انضمامهم لركب السلام.
وقال العقيد صباحي – في تصريحات لـ(سونا) عقب عودته، ومن داخل مباني مفوضية العون الإنساني بكادوقلي – إن عودته جاءت بهدف الحوار الوطني؛ إضافة إلى اكتشافه أن الشعار الذي ترفعه الحركات المسلحة والحركة الشعبية بالظلم والثورة؛ أنها أكبر من يمارس الظلم؛ وليس هنالك ما يؤكد بأنها ثورة؛ بل إنها جرم في حق الإنسانية والشعب السوداني .
وكشف عن عدد من المنظمات الأجنبية التي تنشط في معسكرات ايدا واجوانق طوق وداخل جبال النوبة، وتمارس أنشطة خارج نطاق العمل الإنساني في جمع المعلومات وتجارة الأعضاء والدم، مؤكداً بأن منظمة سمارتن الأمريكية من أكثر المنظمات تواجداً وسيطرة على الأوضاع في جبال النوبة، وقال بأنها تعمل في جمع المعلومات لصالح الحكومة الأمريكية وتدعم الخط الكنسي وقيادات الحركة الشعبية؛ وتوفر لهم الإمداد عبر مطار جوبا ومعسكر إيدا، مشيراً إلى أن منظمات أطباء بلا حدود وأماسيف وWFP وARC وNRDO من المنظمات العاملة في داخل جبال النوبة .
وأكد العقيد المنشق غن المنطمات لا تزال تحتفظ بعلاقتها الوثيقة مع الحركات المسلحة والحركة الشعبية؛ من خلال أشكال الدعم المختلفة والمستمر لثلاث سنوات حتى الآن؛ إضافة إلى تواجد قوات وآليات الحركات المسلحة في فارينق، اليل، راجا، واو وديم الزبير، موضحاً أن معسكر اجوانق طوق للاجئين يضم أكثر من (35) ألفا من المواطنين السودانيين، إضافة إلى معسكر فاميل الذي به حوالي الـ(30) ألفا؛ بجانب معسكر إيدا الذي تعتبره الأمم المتحدة (UN) نقطة تجمع وليس معسكراً للاجئين به قرابة الـ(50) الف مواطن، واصفاً الوضع الإنساني في معسكرات اللجوء وداخل الجبال بالمأساوي .
وقال العقيد المنشق إن صابونة الغسيل تباع بخمسين جنيهاً وملوة الذرة في تجمع معسكر إيدا بثمانين جنيهاً وفي معسكر اجوانق بستين الى سبعين جنيهاً وكرستال الزيت واحد لتر بمائة جنيه؛ مع عدم وجود المال لشرائها وزيادة الأمراض الخطيرة ونقص الدواء والمياه وعدم التعليم، إضافة إلى الفساد الأخلاقي والسلوكي من قوات الحركة الشعبية تجاه النساء؛ بجانب إغراء الجنوبيين العاملين في المنظمات الأجنبية لفتيات النوبة في المعسكرات بمنطقة فارينق والعاملات في بيع الشاي والمياه في الأسواق على ممارسة الرذيلة، الشئ الذي جعل الكثيرات منهن لديهن أطفال رغم صغر سنهن إذ تتراوح أعمارهن بين الرابعة عشر والخامسة عشر .
وكشف عن نشاط كثيف تقوده الحركة الشعبية هذه الأيام وسط الأطفال القاصرين بالتجنيد الإجباري ومطاردتهم بالذخيرة الحية وسط الأحياء والأسواق دون تدخل من أي منظمة لاعتراض هذا الأمر، مبيناً أن الحملات ضد الأطفال بغرض التجنيد الإجباري أصبحت أكثر تنظيماً خاصة بعد انتقال أغلب المواطنين الى معسكر (اجوانق طوق) حيث تتم هذه الحملات ليلاً بواسطة الشيوخ فيقبض عليهم داخل منازلهم ويرحلوا بالعربات الى المعسكرات في داخل الجبال .
وتوقع العقيد المنشق أن لا توقع الحركة الشعبية إتفاق سلام مع الحكومة في القريب حسب قوله إنها محكومة بمنظمات كنسية بإرادة مسلوبة يمسك بزمامها ياسر عرمان وغيره من الساعين لإطالة أمد الحرب في المنطقة من أجل مصالحهم الشخصية والذاتية لا مصلحة الوطن.
فيما أكد سامي الضو – من ابناء نيالا بجنوب دارفور؛ أحد العسكريين المنشقين – سوء الأوضاع وسط الحركات المسلحة، إضافة إلى انهيار الجنود معنوياً؛ خاصة بعد عملية قوز دنقو وانضمام عدد كبير الى ركب الحوار الوطني.
في حين أشار شرف الدين إبراهيم من نيالا بجنوب دارفور؛ أحد العسكريين المنشقين أيضاً أن المرتبات يتم صرفها للقادة فقط في ظل نقص الغذاء وكثرة الأمراض وعدم وجود الدواء.
وفي السياق ذاته؛ وصف عبد الرحيم موسى جاد الرب؛ وضع الحركات في الجنوب بالصعب وقال ان القادة يمارسون التصفية وسط كل من ينوي الهروب او الانضمام للحوار الوطني.
الي ذلك رحب الاستاذ كمال رحمه مفوض العون الإنساني بولاية جنوب كردفان بالمجموعة في حضن الوطن، مؤكداً استعداد الحكومة والتزامها بتوفير كافة المعينات الإنسانية والحاجيات الضرورية وتهيئة الاجواء المناسبة لاستقبال العائدين العسكريين والمدنيين، مشيراً إلى أن المعلومات والإفادات التي ذكرها الكثير من العائدين من مناطق التمرد عن ممارسات الحركة الشعبية تفضح حجم الاختراقات اللاإنسانية وفشل مراهنتها على هذا الملف في مفاوضات المنطقتين، مؤكداً بأن الباب لا يزال مفتوحاً للانضمام لوثيقة الحوار الوطني من أجل مصلحة مواطني المنطقة.
ع و

شاهد أيضاً

298

الحاج آدم من زريبة البرعي: ببركة القرآن بلدنا محروسة

أنهى القيادي بالحركة الإسلامية السودانية، ممثل الأمين العام، الدكتور الحاج آدم يوسف، زيارة إلى منطقة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *