أخبار عاجلة
الرئيسية / إقتصاد / وزير العمل: الاستثمار في التدريب يخدم أهداف السودان في خفض البطالة وخلق فرص العمل

وزير العمل: الاستثمار في التدريب يخدم أهداف السودان في خفض البطالة وخلق فرص العمل

دعا د. أحمد بابكر أحمد نهار وزير العمل والإصلاح الإداري إلى استثمار أموال التأمينات الإجتماعية في خلق وتدريب كوادر وسيطة عبر مراكز التدريب المهني والتلمذة الصناعية.

وقال نهار لدى مخاطبته الحلقة القومية لاستثمارات التأمينات الاجتماعية المنعقدة بفندق كورنثيا بالخرطوم قال إن الإستثمار في مثل هذا النوع من التدريب يحقق أهداف الندوة، بل وأهداف السودان في خفض البطالة وخلق فرص عمل جديدة.
وأشاد بفكرة (الحلقة القومية حول دور استثمارات التأمينات الاجتماعية في خلق فرص عمل جديدة ومحاربة البطالة). والتي تأتي بتنظيم من المركز العربي للتأمينات الإجتماعية بالتعاون مع الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي.
من جهته كشف الأمين العام لإتحاد أصحاب العمل السوداني المهندس بكري يوسف عن تكوين آلية (11+11) التي تتكون من (11) وزيراً اتحادياً من القطاع الاقتصادي و(11) من رجال أصحاب الأعمال كشراكة بين القطاعين العام والخاص برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية .
وطالب يوسف بضرورة تواجد أصحاب العمل ضمن مديري الأموال والإستثمارات وتحديد أولوياتها، مشيراً إلى حاجة القطاع الخاص للإستثمار في التدريب المهني والتعليم التقني.
من جانبه رحب رئيس إتحاد نقابات عمال السودان المهندس يوسف علي عبد الكريم ،رحّب بالحلقة وقال: (تعيد مثل هذه اللقاءات لحمة النسيج الإجتماعي إلى طبيعتها بعد إحداث ماعرف بالربيع العربي في المنطقة) مؤكداً ضرورة إستمرار الحوار الإجتماعي بين الشركاء الثلاث (الحكومة ، العمال ، أصحاب العمل) بما يعود بالنفع على العمال.
مدير المركز العربي للتأمينات الإجتماعية ممثل مدير منظمة العمل العربية عادل محمد صالح أكد على أهمية الحلقة في بحثها عن كيفية إستثمار أموال التأمينات الإجتماعية في خلق التوزان المالي والتنمية الإقتصادية في توفير فرص عمل جديدة تعمل على خفض معدلات البطالة وسط الشباب.
س ص

شاهد أيضاً

15241178_473732892812990_7908742344196845557_n

وزير النفط والغاز يتفقد عمليات تصنيع مواسير خط مدني – الخرطوم بشركة جياد الصناعية

الخرطوم : كشف د. محمد زايد عوض وزير النفط والغاز عن اكتمال منظومة توطين الصناعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *