الرئيسية / محلية / 10 آلاف جندي يصلون الفاشر للمساهمة في جمع السلاح

10 آلاف جندي يصلون الفاشر للمساهمة في جمع السلاح

أرسلت الحكومة إلى ولاية شمال دارفور، قوة تتبع لقوات “الدعم السريع” قوامها 10 آلاف جندي مجهزة بـ400 عربة عسكرية، للمساهمة في عمليات جمع السلاح وحفظ الأمن والاستقرار في مدن ومحليات الولاية، وحملت التعزيزات العسكرية اسم”الفجر الجديد”.
وقال والي شمال دارفور، عبدالواحد يوسف إبراهيم، خلال مخاطبته حفل استقبال القوات بمدينة الفاشر، إن دارفور ظلت عصية على المتمردين وعلى كل متكبر بفضل مجاهدات الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة وقوات “الدعم السريع”.
وأضاف “إن قوات متحرك الفجر الجديد تعد إضافة حقيقية لعملية الأمن والاستقرار بكل ربوع دارفور،  معرباً عن سعادته بوصولها، وأكد أهمية إعادة الثقة لأهل دارفور بعد الحرب التي شهدتها الإقليم.
وأشار الوالي أن ولاية شمال دارفور خالية تماماً من المتمردين، داعياً حملة السلاح إلى ضرورة العودة لحضن الوطن  .
توفير الأمن
وقال قائد “الدعم السريع” بولاية شمال دارفور، اللواء الركن يحيى علي محمد، إن المتحرك مناط به توفير الأمن والاستقرار لمواطني شمال دارفور بصفة خاصة، داعياً أن يكون التعاون والتنسيق بين القوات والأجهزة الأمنية الأخرى هو ديدن العمل بين القوات في المرحلة المقبلة، وطالب القوات بتحقيق الهدف الاستراتيجي الكبير بالولاية، وهو المساهمة في عملية جمع السلاح بالتعاون ومساعدة كافة الأجهزة الأمنية الأخرى .
وقال قائد الفرقة السادسة مشاة بقوات “الدعم السريع”، اللواء الركن عادل حسن حامد الجمري، إن قوات متحرك “الفجر الجديد” من “الدعم السريع” تعد إضافة حقيقية لقيادة الفرقة السادسة التي تعمل تعزيز الأمن والاستقرار بدارفور.

شاهد أيضاً

مباحثات بين مدير جهاز الأمن ونظيره الكويتي

بحث مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق أول محمد عطا المولى، مع نظيره الكويتي، الشيخ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =