الرئيسية / رأي / مؤمن الغالي-د.علي الحاج .. وهل نحن كفار؟

مؤمن الغالي-د.علي الحاج .. وهل نحن كفار؟

الدكتور المحترم جداً والوقور أبداً علي الحاج..ومازلنا معك في (الدهليز) نروح عنك (بونسة دقاقة) ضاحكة مسلية لتذهب عنك ذاك الرهق الذي ينوء كاهلك بحملة.. وهو معركتك العسيرة بل المستحيلة لوحدة الإسلاميين.. وصدقني يادكتور أن مهمتك أكثر عسراً من (دقيق) (إدريس جماع) الذي قال.. إن حظي كدقيق فوق شوك نثروه ثم قالوا لحفاة يوم ريح أجمعوه.. وأظن أن أولئك الحفاة قد يجمعون ذاك الدقيق وأنت مستحيل أن تجمع الوطني والشعبي مرة أخرى.. ونأخذك إلى الفكاهة والضحك بل العبث واللهو.. ونبدأ بقصة أستاذي وصديقي (وحبيبي) (ود حلتي) أنيق المفردة جزل العبارة مدهش البيان حسين خوجلي.. فقد كتب وقبل سنوات وعبر الصفحة الأخيرة بصحيفة ألوان والتي كانت عني حصرياً… فقد كتب معابثة ضاحكة.(محشوة) بأشياء جادة كتب عني وتحت عنوان عريض بعرض الصفحة (دراسة حالة في الرفيق (مؤمنوف) (غاليتش)، وهو يعني (مؤمن غالي).. كتب كلاماً كثيراً ظريفاً ضاحكاً وفكها.. ولكن في فقرة من فقراته كتب (في ناس قالوا لو مؤمن يوم القيامة دخل الجنة حيطلعوا مظاهرة).. الرجل يعني أن مظاهرة سوف تنطلق عجباً أو غضباً من دخولي الجنة.. يا الهي.. ويا الطاف الله.. وكأن الرجل(حسين) قد ضبطني متلبساً وأنا في دار (الندوة) أخطب وأخاطب صناديد قريش معتمداً بيدي اليمنى رأس (هبل)، ومرتكزاً بيدي اليسرى على (يغوث)، وظهري مستنداً على (نسرا)…وصديق آخر.. بل حبيب آخر.. هوى حبيبي وأستاذي و(صديقي) إن قبل صداقتي الأستاذ عبد الرحمن (الزومة)، فقد كتب الرجل مرة وعبر صحيفة واسعة الانتشار كتب (مؤمن الغالي صديقنا وهو رجل محترم ومهذب وكريم الخصال، ولكن كنا نتمناه معنا من أهل القبلة) ومرة أخرى يا الهي.. ويا الطاف الله.. وكأن الرجل (أستاذنا الزومة) قد وجدني أطوف حول (قباب الكرملين)، ثم وجدني وأنا انتحب محتضناً شاهد ضريح عضو الأممية الأمريكي (جون ريد) المدفون عند جدار الكرملين تكريماً له من (لينين)، بعد أن كتب (جون) أعظم كتاب في القرن العشرين (عشرة أيام هزت العالم) الدكتور علي الحاج.. هذا رأي أصدق أصدقائي من (اخوانك) المسلمون.. وهم يخرجونني تماماً من ملة الإسلام.. وفي الجراب قصص أخرى وحكاوي.. سنعود لها..وأكيد حنتقابل

شاهد أيضاً

الفاتح جبرة -خطبة الجمعة

الحمد لله الُذي أكمل لنا الدين وأتم علينا النعمة وجعل أمتنا وله الحمد خير أمه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 10 =