الرئيسية / محلية / الحكومة تُجدِّد التزامها بالاتفاقيات الدولية لـ”حقوق الإنسان”

الحكومة تُجدِّد التزامها بالاتفاقيات الدولية لـ”حقوق الإنسان”

جدَّد وزير العدل، إدريس إبراهيم جميل، التزام السودان بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية والإقليمية كافة، المتعلقة بحقوق الإنسان وتعاونه مع المجتمع الدولي في إنفاذها، مشيراً إلى أن ترقية وتعزيز حقوق الإنسان ينبع من العقيدة الدينية التي يلتزم بها السودان.

وأعرب جميل، خلال ترؤسه الاثنين، اجتماع المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، عن أمله في أن يلتزم المجتمع الدولي بالتعهدات التي يحملها البند العاشر وتقديم المساعدات والدعم الفني لترقية وتعزيز أوضاع حقوق الإنسان في البلاد.

ودعا المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان إلى التنسيق مع الجهات المهتمة بهذا الملف إقليميا ودولياً تحقيقاً للهدف المنشود. ونوَّه إلى الإيجابيات التي أدت لتعزيز وترقية حقوق الإنسان، وتحسين الأوضاع في دارفور وجنوب النيل الأزرق وجبال النوبة.

وأضاف “الحكومة بذلت جهوداً كبيرة عبر إصدارها قراراً بوقف إطلاق النار، والمساعدة في عودة النازحين واللاجئين، وإعمار ما دمرته الحرب”.

ولفت جميل إلى الحوار بين الحكومة والأحزاب والحركات المسلحة الذي استمر عامين، وأثمر تكوين حكومة وفاق وطني نتج عنه تحسن كبير في ملف حقوق الإنسان، وتبعه قرار الحكومة الأميركية برفع الحصار الاقتصادي عن البلاد، الذي نتج عنه إلحاق الضرر بالبلاد.

وامتدح الجهود الكبيرة التي بذلها المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والدبلوماسية السودانية ومنظمات المجتمع المدني، خلال اجتماعات الدورة 36 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، التي أثمرت إشادة المجلس بالتقدم الكبير الذي طرأ على ملف حقوق الإنسان، إضافة إلى تقرير الخبير المستقل الذي قدمه أمام المجلس.

شاهد أيضاً

مباحثات بين مدير جهاز الأمن ونظيره الكويتي

بحث مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق أول محمد عطا المولى، مع نظيره الكويتي، الشيخ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 4 =