الرئيسية / حـوادث / الإعدام لمدانين باغتصاب طفلة معاقة بدنقلا

الإعدام لمدانين باغتصاب طفلة معاقة بدنقلا

 أصدرت محكمة الطفل بدنقلا برئاسة مولانا “آدم جمعة”، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على مدانين تحت المادة (٤٥ ب) من قانون الطفل  المتعلقة بالاغتصاب (اغتصاب طفلة معاقة من ذوي الاحتياجات الخاصة)، وذكرت المحكمة في مذكرتها بأن تشديد العقوبة جاء بسبب انتشار جرائم الاغتصاب وملفات محكمة الطفل بدنقلا تشهد بذلك وتمشياً مع منشور رئيس القضاء لسنة ٢٠١١م، في تشديد عقوبة اغتصاب الأطفال، كما أن المادة (٤٥ ب) تنص على عقوبة الإعدام في حالة الإدانة، بالإضافة لأن المجني عليها معاقة، وأن المتهمين استغلا إعاقتها الذهنية، ولذلك جاءت عقوبتهما بالإعدام شنقاً حتى الموت.  يذكر في تفاصيل البلاغ أن شرطة دنقلا ألقت القبض على متهمين بالاعتداء على طفلة معاقة بعد استدراجها إلى داخل منزل مهجور بالمنطقة، وسارت إجراءات البلاغ حيث تم الإفراج عن المتهمين بالضمانة، ولكن تم إلغائها، واعتبرت المحكمة أن جريمة الاغتصاب من الجرائم الخطيرة، التي تصل عقوبتها الإعدام. وكانت محكمة دنقلا قد شرعت في إجراءات محاكمة المتهمين، حيث استمعت إلى الشاكي في القضية، وهو شقيق الضحية، وأفاد أثناء مثوله أمام المحكمة أن الضحية شقيقته محدودة التفكير وتدرس بالصف السابع بمرحلة الأساس. وأنهم اكتشفوا الجريمة عقب ظهور علامات الحمل. وأبان أن المتهمين قاما بالاعتداء عليها، كل واحد في وقت مختلف، وأضاف أن المتهم الأول قد استدرجها لمنزل مهجور وشرع في اغتصابها ثلاث مرات، فيما أشار الشاكي إلى أن المتهم الثاني الذي تربطهم به صلة قرابة قد اعتدى عليها أثناء ذهابها إلى منزل خاله، لجلب بعض الأغراض، وعند اكتشاف الجريمة تم إخطار الشرطة على الفور، حيث تم إيقاف المتهمين رهن التحقيق. وفور اكتمال إجراءات التحري أحيل الملف للمحكمة للفصل فيه. الجدير بالذكر أن هيئة الاتهام  مثلها الأستاذ “العاقب”.

شاهد أيضاً

العليا توجه بإعادة محاكمة موظفين بالخارجية متهمين بالتجسس

قررت المحكمة العليا بالخرطوم، إعادة أوراق محاكمة موظفين اثنين   بوزارة الخارجية متهمين بالتجسس إلى محكمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seven − 3 =