الرئيسية / سياحة / «مصر للطيران» بالخرطوم: أسعار التذاكر من وإلى السودان «دون زيادة»

«مصر للطيران» بالخرطوم: أسعار التذاكر من وإلى السودان «دون زيادة»

أكد المدير الإقليمي لـ«مصر للطيران» بالخرطوم أحمد حفني أن الشركة ملتزمة بمسئوليتها الاجتماعية تجاه شعب السودان، بالحفاظ على أسعار تذاكر السفر من وإلى الأراضي السودانية عبر خطوطها، دون زيادة، مشددا أن ما نشر ببعض الصحف والمواقع الإلكترونية حول ارتفاع أسعار رحلاتها “ليس له أساس من الصحة”.

وقال حفني، إن «الحفاظ على مصلحة الأخوة السودانيين من عملاء الشركة أهم وأبقى من المكسب المادي، انطلاقا من العلاقات التاريخية الني تربط الشعبين في مصر والسودان»، مبرزا أن مسئولي مصر للطيران يعتبرون الخرطوم كأنها الأقصر أو أسوان، ولابد من توفير الخدمة لركابها، بشكل متميز وأسعار مقبولة.

وأوضح أن مختلف شركات الطيران العالمية العاملة بالسودان قررت رفع أسعار رحلاتها من وإلى الخرطوم؛ تنفيذا للمنشور الصادر من سلطة الطيران المدني والبنك المركزي بالسودان، والذي يقضي باستخدام سعر صرف الدولار بواقع ١٥,٩ جنيه سوداني، لإصدار تذاكر السفر ونولون البضائع العالمية فقط، بدلا من 6 جنيهات للسودانيين، اعتبارا من أمس.

ونوه بأن (مصر للطيران) بما لديها من استراتيجية ثابتة تجاه شعب السودان الشقيق، اتخذت عدة إجراءات لاستيعاب كافة طلبات الإخوة السودانيين ، وعدم التأثير على الأسعار القديمة أو حركة السفر .

وأوضح أنه تم فتح عدة درجات للسفر في طيران الشركة كان قد تم إلغاؤها من قبل، فتمت إعادتها، بنفس الأسعار القديمة تقريبا، وبنفس مستوى الخدمة المتميزة التي تلتزم بها (مصر للطيران)، وذلك بهدف عدم إرهاق الراكب السوداني ماديا وتلبية حاجته للسفر، بما يستوعب طلبات الهيئات الحكومية والمرضى المسافرين للعلاج وغيرهم .

وأضاف أن أسعار التذاكر – المباعة لبعض الفئات التي حددتها سلطة الطيران المدني – مازالت كما هي وبنفس درجات السفر، ويتم تحصيلها منهم بالدولار، وهم الأجانب والسودانيين الذين يعملون بالخارج .

وأكد حفني أن (مصر للطيران) تسير وفق برنامج واستراتيجية وأهداف محددة لا يمكن أن تحيد عنها، وستظل رائدة في سوق السفر والنقل الجوي بالسودان ، مهما كانت العقبات والتضحيات، لافتا إلى أن الشركة تعمل مع 150 شركة ووكالة سياحة بالسودان وتلبي كافة احتياجاتها لنقل الأفراد والبضائع .

وأشار إلى أن (مصر للطيران) تعمل – دائما – على الحفاظ على تميزها من خلال التدريب المستمر لكوادرها على كل ما هو حديث في عالم الطيران والضيافة والنقل الجوي والخدمة الراقية، وكذلك تحديث أسطولها الجوي، وأن يدخل كل ذلك السوق السوداني، مشيرا إلى أنه تم إدخال الطائرة (بوينج 37800) لتعمل على خط (القاهرة – الخرطوم)، والتي تعتبر من أحدث الطائرات في هذا المجال، وتحتوي على 24 مقعدا لمستوى (البزنس)، يكون لكل راكب بها فيديو مستقل، بجانب مزايا وخدمات عديدة أخرى.

شاهد أيضاً

الولاية الشمالية تستقبل رحلة الطائرات السياحية والمغامرون الطيارين

إستقبلت الولاية الشمالية بمطار دنقلا الدولي يوم الجمعة الماضي الموافق الثامن عشر من الشهر الجاري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *