الرئيسية / سياحة / الامين العام لمنظمة السياحة العالمية يصل الخرطوم ويعلن دعمه للسودان بجلب السواح

الامين العام لمنظمة السياحة العالمية يصل الخرطوم ويعلن دعمه للسودان بجلب السواح

وصل البلاد اليوم الامين العام لمنظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعى في زيارة تستغرق ثلاثة أيام وهى أول زيارة لأمين عام للسياحة للسودان، وكان في استقباله بمطار الخرطوم الاستاذ ابوزيد مصطفى محمد وزير السياحة .

وقال الامين العام لمنظمة السياحة العالمية في تصريحات صحفية لدى وصوله بمطار الخرطوم إن زيارته تعتبر أول زيارة رسمية للسودان وهو في غاية السعادة بين أشقائه السودانيين واعتبرها بداية انفتاح السودان على سوق السياحة العالمية لافتا الى أن السياحة السودانية يجب ان يكون لها مستقبل كبير خاصة وانه مليء بالخيرات والامكانات السياحية ولابد من استغلالها .

واضاف ان زيارته هذه هي اعلان واشهار للعالم اجمع بان السودان يرحب بهم، مؤكدا ان السياحة متقدمه بالسودان، مشيدا بما قام به وزير السياحة واهتمامه بتطور السياحة بالسودان، معلنا دعمه للسياحة وتقديم الكثير من الفعاليات للسودان من قبل المنظمة .

واشار ان زيارته تزامنت مع انعقاد الندوة بمشاركة كبيرة من الدول العربية والافريقية التي تستضيفها الخرطوم، مؤكدا ان المنظمة تريد ان تجلب السواح للسودان للتعريف اكثر خاصة وانه يواجه تحديات بشكل مختلف عما هو في بعض البلدان الاخرى ولكن دورنا ان نشجع الكل لزيارة السودان ونساعده للنهوض بمسؤولياته لاستقبال السواح والمطلوب رفع درجة الاستعداد على ذلك بتأهيل البنية التحتية والترويج والتدريب.

واردف قائلا “انا واثق جدا بان زيارتنا اليوم سوف تسجل كبداية لعهد جديد في السودان وحيث تعتبر فيه السياحة أحد الروافد الاساسية للاقتصاد الوطنى خاصة وانه يتمتع بالتراث الثقافى والطبيعى وحتى نكون واضحين كل هذه الامكانات لم تستثمر الى الآن لذلك يجب علينا وليس في السودان فحسب بل كل العالم ان نأخذ السياحة بالجدية”.

وأشار الى ان زيارته اليوم للتوعية ورفع درجة اليقظة داعيا السودانيين ان يفخروا بما لديهم من مواقع سياحية وان يرفعوا رؤوسهم لاستقبال السواح والاهتمام بالسياحة حيث انها توفر الاموال والعديد من فرص العمل .

شاهد أيضاً

4ab26fedb1

وزير السياحة: نعمل للوصول بعائدات السياحة الي 3 مليار دولار

إستقبلت ولاية نهر النيل اليوم في ختام الورشة الإقليمية التنفيذية لمنظمة السياحة العالمية حول الاتصالات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *