الرئيسية / سياسة / الحزب الشيوعي: المعارضة ستخاطب الجماهير حتى لو ضربت بالرصاص، والمؤتمر الوطني ليس أمامه حل سوى القمع واستخدام العنف

الحزب الشيوعي: المعارضة ستخاطب الجماهير حتى لو ضربت بالرصاص، والمؤتمر الوطني ليس أمامه حل سوى القمع واستخدام العنف

  قال الحزب الشيوعي السوداني ان قوى المعارضة ستتجه لمخاطبة الجماهير خلال الأيام القادمة، ولن تخشى استعراض النظام الحاكم لقواته، حتى لو ضربت قيادات وكوادر المعارضة بالرصاص.
وقال عضو اللجنة المركزية والمكتب السياسي في الحزب صديق يوسف: إن النظام الحاكم وضع بقراراته الأخيرة الشعب السوداني أمام ثلاث خيارات هي الموت جوعا أو مرضا أو بالرصاص، مؤكدا أن نهج النظام الأمني لا يخيف الشارع السوداني الذي اكتوى بفعل سياسات النظام وسلوكيات المؤتمر الوطني.
وأشار إلى أن القرارات الأخيرة ستضاعف أسعار السلع بشكل يتجاوز الحد المحتمل، ولن تؤدى إلا إلى “زيادة العبء على الجماهير وتصاعد الغبن بينما يستأثر بثروات البلاد قلة هم منسوبي المؤتمر الوطني”.
وأضاف “المؤتمر الوطني ليس لديه حل الآن غير قمع الشعب واستخدام العنف، وهذا لن يجدي، لذلك لو كانوا عاقلين يفوتوا”.

شاهد أيضاً

الحكومة: سنتحقق من طرد جوبا للحركات المتمردة

أكدت الحكومة بأنها ستتحقق من صحة وجدية طرد جوبا للحركات المتمردة من أراضيها عبر وسائلها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *