الرئيسية / رأي / جمهورية حميدتي …”منع من النشر”.. بقلم اخلاص نمر

جمهورية حميدتي …”منع من النشر”.. بقلم اخلاص نمر

ان قوات الدعم السريع ،بقيادة اللواء حميدتي ،سلمت رؤساء الادارات الاهليه ،من النظار والشراتي والملوك والسلاطين بولاية شمال دارفور ،22 سيارة بوكس هايلوكس دبل كاب موديل 2016 ،بحضور والي الولاية عبد الواحد يوسف ،وقيادات الاجهزة التنفيذية والتششريعية والامنية بالولاية …..

**نبارك لاهلنا الشراتي والنظار السيارات الجديدة ، ونحن نعي تماما الدور الذي تلعبه الادارة الاهلية في مجتمع بلادي منذ تاريخها القديم ، لكن تقفز الى ذهني مجموعة من الاسئلة ، من اى بند يتم تمويل قوات حميدتي ؟؟؟ والتي استطاعت بدورها تقديم الهدايا لغيرها ؟؟؟؟ هل قوات حميدتي ،تتلقى دعمها وتسييرها من القوات المسلحة هنا في المركز ؟؟؟ ام انها تدعم القوات المسلحة ؟؟؟ام قوات الدعم السريع تتولى تصريف شؤونها بنفسها ؟؟؟ والان فاض وزاد ماعندها فقررت تقديمه هدايا خالصة لوجه الله للملوك في دارفور ! ام ان بند الصرف على حميدتي وقواته (مفتوح) وليس له سقف محدد ؟؟؟؟

**قبل ايام صرح قائد الدعم السريع ،ان وفدا امريكيا ،زاره في قلب الصحراء ،باسطا يده لتقديم المساعدة ،من بناء المطارات وحتى نصب اجهزة المراقبة … كرر حميدتي رفضه التام لكل المعروض ،وطلب في المقابل رفع الحصار عن الوطن ، كما قدم في طبقه معلومة للوفد شملت معرفته التامة ،بان امريكا تحكمها السي أي ايه ،بعدها لم نسمع او نقرأ ردا من الوفد الامريكي الذي شق الصحراء وصولا الى حميدتي ،لكن الوالي عبد الواحد يوسف وفي اتجاه اخر، اشاد بجهود حميدتي وقواته تجاه تحقيق الاستقرار ودعم السلام .

**السلام ، لاتحفزه ولاتوطنه الهدايا من بكاسي او غيرها ، والسلام غير قابل للشروط والمحاصصة ،واذا ارادت الانقاذ ان تنشر السلام والعدالة وحقوق الانسان ،رغبة والتزاما ،لفعلت ذلك منذ سنوات خلت ، لكن الانقاذ تنقصها الارادة السياسية والوطنية، وتغيب عن سياستها الوضوح والصدق ،بل تتسم تلك السياسة بالظلاميه ، حين تتحدث عن مشكلات اهلنا في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان ،وحتى الخرطوم عاصمة المشروع الحضاري الفاشل !!!. وجاءت النتيجة ،استمرار النزاع والحروب والتطاحن وعدم الاستقرار والهجرة غير الشرعية ،التى ابدى حميدتي (عدم شغلتو بيها ) عندما قال للوفد الامريكي (لو مارفعتو الحصار نحنا ماعندنا شغلة بمكافحة الهجرة الشرعية )!!!!!!

** يبدو ان قائد الدعم السريع ،لايعلم ان (سوط) الهجرة غير الشرعية ،قد لحق وطنه ،الذي الذي ااعلن قبل اسابيع قليلة ،وفي حي الوحدة بالفاشر ،عاصمة ولاية شمال دارفور ،فقدان عشرة من الشباب ،غرقا في مياه البحر الابيض المتوسط ،عندما ركب الشباب البحر باتجاه المجهول ،هربا من الاوضاع الاقتصادية بالبلاد ، وبما ان القائد يقدم الهدايا الفاخرة ، ليت يده امتدت ودعمت هؤلاء الشباب ،من ذات الولايه، والذين يغادرون الوطن زرافات ووحدانا في كل يوم ،عن طريق الهجرة غير الشرعية —( الماعندو شغله بمكافحتها )—فيلفظون انفاسهم الاخيرة في عرض البحر ،الذي لايسالهم فيزا او جواز للمرور على سطحه ……..+

** همسة

وتاخذني الى شاطئيك ….

منارات المجد التليد …

وعزة التاريخ والاجداد

والزمن البهي المجيد …..ياوطني

شاهد أيضاً

rashedd_abd_alrahem

ازمة الدواء تخطت الإطار الداخلي لتصبح أزمة علي مستوي العالم و إشانة سمعة للسودان

لم تحدث أزمة في البلاد مثل التي تسببت فيها اسعار الأدوية التي واكبت تخفيض العملة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *