الرئيسية / سياسة / مساعد رئيس الجمهورية : ضغوط المجتمع الدولي على الحركة الشعبية تؤكد رغبته في استقرار السودان

مساعد رئيس الجمهورية : ضغوط المجتمع الدولي على الحركة الشعبية تؤكد رغبته في استقرار السودان

أوضح المهندس إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية أن الضغوط التى تتعرض لها الحركة الشعبية قطاع الشمال من قبل المجتمع الدولي؛ تنبع من الرغبة القوية التي تبلورت لديه بضرورة إحلال الأمن والاستقرار في السودان، ومن ثم القيام بدوره في الإسهام في أمن واستقرار الإقليم والعالم .
ونفى سيادته؛ في تصريحات صحفية تعرض الحكومة السودانية لأي ضغط من أجل التوصل لتسوية مع الحركة الشعبية، وقال إن السودان لا يحتاج لأي ضغوط باعتبار أن تحقيق السلام يمثل لديه برنامجاً استراتيجياً، واستشهد على ذلك بما ظلت تبديه الحكومة من مواقف في جولات التفاوض وتوقيعها على خارطة الطريق فى ظل تلكؤ الطرف الآخر وتردده بين رفض وادعاء دراسة المبادرة الأمريكية التى قال إنها أنهت مرحلة التكتيكات .
وأقر محمود حقيقة وقوع الحركة تحت ضغط دولي من أجل الجد في إكمال عملية السلام، وقال : كنا نتمنى ألا يأتي السلام بضغوط ، وأن يأتوا فورا لإكمال خارطة الطريق التى لم تعد تحتاج أو تحتمل المماطلة أو التعطيل.

شاهد أيضاً

رئيس بعثة اليوناميد قطاع جنوب دارفور يؤكد أن أولويات البعثة قضايا الأمن والإستقرار

لفت مستر برهاني نيقا رئيس بعثة اليوناميد قطاع جنوب دارفور إلي أن أولويات البعثة قضايا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × five =